ندعوكم لمتابعة جديد موقع إشرح نت على تليجرام متابعة!
سيكون الرابط جاهز خلال 0 ثانية
إضغط هنا
تهانينا ! رابطك جاهز.

ما سبب تطبيع شاشة الهاتف وأفضل برنامج لإصلاح الشاشة المطبعة

تطبيع الشاشة هي مشكلة شائعة تحدث في شاشات الهواتف الذكية. لحل المشكلة، سوف نتعرف على أسباب تطبيع شاشة الهاتف والحلول المقترحة لإصلاح الشاشة المطبعة.
جدول المحتويات
سبب تطبيع الشاشة وطريقة إصلاح شاشة الهاتف المطبعة

يعتبر تطبيع الشاشة في الهواتف الذكية من المشاكل الشائعة التي يواجهها الكثيرون. يشير هذا المصطلح إلى حدوث ظاهرة غير مرغوب فيها حيث تخطئ الشاشة في تحديد التباين التلقائي بين الألوان مما ينتج عنه خطوط ملونة في الشاشة، كما يصاحبها مشكلة شبيهة أيضاً تؤدي إلى ظهور خيال التطبيقات بعد إستخدامها لفترة والخروج منها حينها تظل بقع التطبيق ظاهرة كخيال في الخلفية، وهذا ما يتسبب بإزعاج كبير للمستخدم ويقلل جودة تجربة الإستخدام للهاتف الذكي.

في هذه المقالة، سنتعرف على جميع الأسباب التي قد تؤدي إلى تطبيع الشاشة في الهواتف الذكية، بالإضافة إلى تقديم حلول فعّالة لهذه المشكلة. وسنستعرض الإجراءات والتدابير اللازمة التي يمكن إتخاذها لتفادي تطبيع الشاشة، وسنشارك معكم بعض البرامج المصممة خصيصاً لإصلاح هذه المشكلة والتي ستعمل على تنشيط بكسلات هاتفك وإعادة إحيائها.

ما معنى تطبيع الشاشة

تطبيع الشاشة هو مصطلح يشير إلى ظاهرة تحدث في الشاشات الرقمية بما في ذلك شاشات الهواتف الذكية حيث تفشل الشاشة في تقديم التباين الصحيح بين الألوان المختلفة، يتمثل هذا التطبيع في ظهور خطوط ملونة غير مرغوب فيها أو اختلافات في درجات الألوان على سطح الشاشة. يمكن أن يحدث تطبيع الشاشة نتيجة لعدة عوامل منها الأخطاء البرمجية أو عيوب وأعطال في الشاشة نفسها.

عندما تحدث تطبيع شاشة الهاتف فإنه يظهر تشوه في عرض الشاشة يتمثل في عدم التمييز الصحيح بين الألوان، مما يؤدي إلى ظهور خطوط خضراء ملونة أو تغيير في درجات الألوان على سطح الشاشة. في حالات آخرى، قد يؤدي تطبيع الشاشة إلى بقاء خلفية شبحية عالقة للتطبيقات وهو ما يعرف بـ ( خيال التطبيقات ) "Screen Ghosting"، وهي أثار تظل عالقة على شاشة الهاتف بعد إستخدام التطبيقات لفترة طويلة.

شاهد أيضاً

هذا التشوه في شاشة الهاتف يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في قراءة النصوص ومشاهدة الصور بوضوح، ويمكن أن يتسبب في عدم الراحة للعين. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي مشكلة تطبيع الشاشة إلى تشوه الألوان وفقدان الوضوح في الصور والفيديوهات وتصل أحياناً إلى توقف الشاشة عن العمل إذا كان قد مر وقت طويل على ظهور العطب، ولهذا يتوجب على المستخدم التعرف بدقة على الأسباب لهذه المشكلة وإتخاد الإجراء المناسب عبر الحلول التي سنقترحها.

أسباب تطبيع شاشة الهاتف

1. المشاكل البرمجية

- تحديثات النظام : من أهم العوامل التي يجب مراعاتها عند تحليل مشاكل تطبيع الشاشة. فعلى الرغم من أن تحديثات النظام عادة ما تهدف إلى تحسين أداء الهاتف وإصلاح الثغرات الأمنية إلا أنها قد تتسبب أحياناً مشاكل في تطبيع شاشة الهاتف، فمع تغييرات البرمجيات والتحسينات الجديدة، قد يتعرض نظام التشغيل لمشاكل توافق مع بعض التطبيقات أو مكونات الهاتف، مما يؤدي إلى تطبيع الشاشة.

- تضارب التطبيقات : تأتي الهواتف الذكية عادة وهي تحتوي على العديد من التطبيقات المثبتة التي يكون لبعضها صلاحيات التعديل في إعدادات النظام وقد يحدث تعارض بينها وبين نظام التشغيل مما يؤدي إلى حدوث مشاكل مثل ظهور خيال للتطبيقات أو تطبيع الشاشة، فقد يحتوي بعض التطبيقات على تعديلات في إعدادات العرض أو إستخدام مكونات معينة من النظام قد تتعارض مع تطبيقات أخرى.

2. تلف في الجهاز

- تلف في مكونات الشاشة : عندما تتعرض مكونات الشاشة الداخلية للتلف، يمكن أن يكون لذلك تأثير كبير على عمل الشاشة بأكملها. على سبيل المثال، قد يؤدي تلف البكسلات إلى ظهور خطوط خضراء ساطعة في شاشة الهاتف، مما يؤدي في النهاية إلى تعطلها.

- تلف الشاشة نتيجة السقوط أو الصدمات : في معظم الحالات يكون السقوط المفاجئ للجهاز أو التعرض لصدمات قوية هو السبب في تطبيع شاشة الهاتف سواء كان ذلك بتكسرها أو تلف البكسلات داخلياً.

- تلف الأجزاء الداخلية للجهاز : قد يتلف الجهاز بشكل عام نتيجة للتعرض للسوائل أو التعرض لظروف بيئية قاسية مثل الحرارة الشديدة أو الرطوبة، هذا التلف قد يؤثر على درجة تباين الألوان بين البكسلات ويسبب مشكلة حرق شاشة الهاتف.

3. مشاكل في الإعدادات

- تعديلات غير صحيحة في إعدادات الشاشة : يمكن أن تحدث مشكلة تطبيع شاشة الهاتف نتيجة لتغييرات غير مقصودة في إعدادات الشاشة مثل : السطوع ودرجة اللون، هذه الأخطاء في تحدث الإعدادات عند تفاعل المستخدم مع الهاتف وإجراء تغيير غير مرغوب فيه يؤدي لتطبيع الشاشة.

- تداخل الإعدادات بين التطبيقات : قد تتعارض إعدادات التطبيقات المختلفة مع بعضها البعض مما يؤدي إلى تداخل في إعدادات الشاشة. على سبيل المثال، إذا كان هناك تطبيق يقوم بتعديل السطوع تلقائياً فقد يؤدي ذلك إلى إجهاد الشاشة وظهور البكسلات العالقة والصورة الشبحية.

4. مشكلة في التوصيل

- تلف في كابل الشاحن : يمكن أن يتسبب كابل الشاحن المتضرر أو الغير متوافق في مشكلة تطبيع شاشة الهاتف وذلك لقرب المسافة بينه وبين الأجزاء المسؤولة عن نقل الصورة بين الشاشة واللوحة الأم، ينتج ذلك عن تلف في الكابل أو وجود أقطاب مثنية داخل البورت، مما يؤدي إلى حرق الشاشة أو حتى عدم شحن الجهاز بشكل صحيح.

5. التأثيرات البيئية

- التعرض المطول لأشعة الشمس : عندما تتعرض شاشة الهاتف لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة، يمكن أن يتسبب ذلك في تسخين الشاشة وزيادة درجة حرارتها. هذا الإرتفاع في درجة الحرارة قد يؤدي إلى تأثير على أدائها، حيث قد تظهر تغيرات في الألوان والسطوع، وقد تصبح الشاشة أقل استجابة للمس، وقد يحدث تطبيع للألوان أو تشوه في العرض.

- الرطوبة العالية : عند تعرض هاتفك للماء، ستؤدي ذلك غالباً إلى تلف المكونات الداخلية بما في ذلك الشاشة. يتسرب الماء إلى داخل الهاتف ويتسبب في قطع التيار الكهربائي وتؤثر على الدوائر الإلكترونية مما ينتج عنه تطبيع شاشة الهاتف وخرابها، يمكن أيضا للماء أن يتسرب إلى بعض الأجزاء الحساسة من الشاشة مثل البكسلات والدوائر الداخلية ويتسبب في تحطمها وتلفها بشكل دائم.

6. الإستخدام السابق للهاتف

- الإستخدام المكثف : إستخدام الهاتف لفترات طويلة يتسبب في تدهور الشاشة بشكل تدريجي. على سبيل المثال، يؤدي الإستخدام المكثف للألعاب الثقيلة إلى تسخين الهاتف وزيادة استهلاك البطارية، مما يمكن أن يسبب تطبيع شاشة الهاتف وبقاء خيال للتطبيقات بعد الخروج منها.

- العامل الزمني : تعتبر عوامل الزمنية أحد الجوانب المؤثرة في تطبيع شاشة الهاتف حيث تتغير جودة وأداء الشاشة مع مرور الوقت، يمكن أن تتأثر الشاشة سلبياً بعوامل مثل تدهور العتاد الداخلي والشيخوخة التقنية.

حل مشكلة تطبيع شاشة الهاتف

إيقاف الهاتف لفترة :

عندما يواجه المستخدم مشكلة تطبيع شاشة الهاتف يمكن أولاً أن يجرب إيقاف تشغيل الهاتف لفترة. هذا الإجراء البسيط يهدف إلى إعطاء البيكسلات إستراحة وفرصة لإستعادة وضعها الطبيعي، عندما تكون الشاشة معطلة يتوقف توليد الضوء ويمكن للبيكسلات الإسترخاء والتخلص من أي صورة ثابتة أو خطوط ملونة قد تكون ظاهرة.

يٌوصىٰ بإيقاف تشغيل الهاتف لفترة قصيرة، عادة ما تكون بضع ساعات، وذلك لمنح البيكسلات الوقت الكافي للاستراحة. بعد ذلك، يمكن تشغيل الهاتف مرة أخرى ومراقبة ما إذا كانت المشكلة قد حٌلت. في بعض الحالات، قد تكون هذه الخطوة البسيطة كافية لإستعادة الشاشة إلى وضعها الطبيعي دون الحاجة إلى إجراءات إصلاح إضافية.

تقليل سطوع الشاشة :

إذا حدثت معك مشكلة في شاشة الهاتف مثل الصورة الشبحية أو ظهور خيال التطبيقات، يمكنك تجربة تقليل سطوع الشاشة كحل محتمل. تقليل سطوع الشاشة يقلل من الضغط على البيكسلات وقد يساعد في تقليل تأثير الإحتراق وعدد مرات ظهور الخلفية الشبحية للتطبيقات.

هذا الإجراء من الخيارات السهلة والفورية للتخفيف من الضغط على البيكسلات وبالتالي يساهم في تقليل إحتمالية حدوث مشكلة التطبيع. يمكنك ضبط سطوع الشاشة من إعدادات الهاتف، وعادة ما يتم توفير خيارات متعددة لتعديل سطوع الشاشة وفقاً للحالة الضوئية وتفضيلات المستخدم.

عندما تقلل سطوع الشاشة، يتم تقليل كمية الضوء المنبعثة من الهاتف وهذا يخفف الضغط على البيكسلات ويقلل من إحتمالية تعرضها للإجهاد، بعد تعديل سطوع الشاشة يجب عليك مراقبتها للتأكد من أن المشكلة قد تم حلها بشكل كافي.

تغيير خلفية الشاشة :

يٌعتبر تغيير خلفية الشاشة خطوة فعّالة لتغيير البيئة البصرية للهاتف وبالتالي يساعد في تخفيف ضغط العرض على البيكسلات، توفر الهواتف المحمولة خيارات متعددة لتغيير الخلفية سواء كان ذلك من خلال الصور ومتجر الثيمات الموجودة في الجهاز أو عبر تنزيل خلفيات جديدة من الإنترنت.

من الجدير بالذكر أن إستخدام خلفية داكنة قد يكون أكثر فعالية في تقليل ظهور الصور الشبحية وحل مشكلة التطبيع ( الخيال ) للتطبيقات، خاصة على الشاشات التي تعتمد على تكنولوجيا OLED أو AMOLED. تتمتع الألوان الداكنة بالقدرة على تقليل كمية الضوء المنبعثة من الشاشة، مما يساعد في تقليل تأثير الإحتراق والتطبيع.

تفعيل الوضع الداكن :

عندما تقوم بتفعيل وضع العرض المظلم على هاتفك، يتم تغيير تصميم واجهة الهاتف بحيث تصبح التطبيقات والخلفية أكثر ذكاء وأقل سطوعاً. هذا يعني أن الألوان الساطعة التي تعتمد على الضوء ستصبح أقل تبايناً، مما يقلل من الإضاءة الزائدة التي يتعرض لها الشاشة.

بفضل هذا التغيير يتم تقليل الضغط على البيكسلات، وهي النقاط الصغيرة التي تشكل الصورة على الشاشة. فبدلاً من أن تكون البيكسلات مضاءة بشكل كامل لعرض الألوان الساطعة، يتم تقليل إضاءتها بشكل كبير مما يقلل من إستهلاك الطاقة ويقلل من التأثيرات السلبية التي تسبب تطبيع شاشة الهاتف.

يٌعتبر تفعيل وضع العرض المظلم الحل الأنسب للأشخاص الذين يعانون من حساسية للإضاءة الزائدة أو يستخدمون الهاتف في الظروف ذات الإضاءة المنخفضة. يمكن للمستخدم تجربة هذا الوضع من إعدادات الهاتف، وسيلاحظ الفرق في الشكل والأداء على الفور، مما يجعل تجربة إستخدام الهاتف أكثر راحة وأقل إجهاداً للعينين.

تجنب الإستخدام المكثف :

عندما تقوم بتجنب الإستخدام المكثف لفترات طويلة فإنك تساهم في الحد من تفاقم مشكلة تطبيع الشاشة على هاتفك، تأتي هذه الخطوة كوسيلة وقائية للحفاظ على صحة الشاشة وتجنب تعرضها للتدهور بسبب الإستخدام المفرط.

من الضروري أن يكون لديك فترات إستراحة من إستخدام الهاتف، خاصة إذا كنت تقضي ساعات طويلة مشغولاً به. يمكنك تحديد فترات محددة للإستراحة وعدم استخدام الهاتف خلالها، مما يسمح للشاشة بالراحة والتجنب من التعرض المستمر للضوء والتحميل الزائد.

الجذير بالذكر أن تجنب الإستخدام المكثف لمدة طويلة من شأنه أن يحافظ على جودة العتاد الداخلي وتجنب ظاهرة تطبيع الشاشة بشكل فعال، كما يساهم ذلك في تحسين تجربة الإستخدام العامة للهاتف ويطيل من عمر الشاشة ويقلل من إحتمالية حدوث مشاكل تقنية في المستقبل.

إستخدم حافظة للشاشة :

يعد هذا من الإجراءات الوقائية المهمة للمساهمة في السلامة والحماية من مشكلة تطبيع شاشة الهاتف. يمكن أن تساعد حافظات الشاشة في تقليل التعرض المباشر للضوء والحرارة، وبالتالي تقليل فرصة تدهور الشاشة وحدوث مشاكل التطبيع.

عند إستخدام الحافظة يتم وضع طبقة واقية بين الشاشة والبيئة الخارجية مما يقلل من تأثير العوامل البيئية مثل الضوء الشديد والغبار والرطوبة، يمكنك الإختيار من بين مجموعة متنوعة من حافظات الشاشة المتاحة في السوق بما في ذلك الحافظات المصنوعة من الزجاج المقوى أو البلاستيك عالي الجودة.

علاوة على كل ما ذكرناه سابقاً، يمكن أن تساعد حافظات الشاشة في تقليل الخدوش والضرر الناتج عن الإحتكاك أو السقوط العرضي. وبالتالي، تساهم في الحفاظ على جودة العرض والتباين اللوني للشاشة على المدى الطويل.

لذلك من الحكمة إستخدام حافظة الشاشة كجزء من التدابير الوقائية للحفاظ على صحة وجودة شاشة هاتفك وتجنب المشاكل المحتملة. تأكد من تنظيف حافظة الشاشة بإنتظام والإستبدال عند الضرورة للحفاظ على أدائها الأمثل في حماية شاشة هاتفك من الكسر والخدوش.

تقليل إستخدام الألعاب :

هذا الحل من الإجراءات الإستباقية المهمة لتجنب مشكلة تطبيع شاشة الموبايل، عندما تقوم بتشغيل ألعاب تتطلب رسومات معقدة ومتحركة لفترات طويلة فإن ذلك يؤدي إلى إستهلاك كبير لموارد الهاتف مثل معالج الرسومات والبطارية، يمكن أن يؤدي هذا الإستخدام الكثيف إلى إرتفاع درجة حرارة الهاتف وتدهور أداء الشاشة مع مرور الوقت.

يُنصح بتقليل مدة إستخدامك للألعاب ذات الرسومات المرتفعة وتفضيل الألعاب التي تتطلب رسومات بسيطة وأقل استهلاكاً للموارد، يمكنك أيضا تحديث تطبيقات الألعاب بإنتظام فور توفرها لضمان إستفادتك من آخر التحسينات التي تهدف إلى تحسين الأداء وتقليل إستهلاك الموارد.

ضبط إعدادات الرسومات في الألعاب أيضا يمكن أن يكون له تأثير إيجابي حيث يمكنك خفض جودة الرسومات أو تعطيل بعض الخصائص المتقدمة لتقليل الضغط على معالج الرسومات والحفاظ على أداء الهاتف، باختيار الألعاب التي تتوافق مع جهازك وتعمل بشكل سلس دون تسبب مشاكل في الأداء يمكنك الحد من احتمالية حدوث مشكلة تطبيع الشاشة والتمتع بتجربة لعب أفضل وأكثر ضماناً لعدم حدوث مشاكل.

إستخدم مقطع فيديو ملون :

استخدام مقاطع الفيديو الملونة هو أحد الحلول الممكنة للتخلص من مشكلة تطبيع الشاشة على هاتفك الذكي، يعتبر هذا الحل فعالاً للغاية في إعادة تنشيط البكسلات المتضررة أو الميتة وتقليل حدة أثار ظاهرة الإحتراق في الشاشة. تعمل مقاطع الفيديو الملونة على تغيير الألوان بانتظام وتحريك البكسلات في شاشتك بطريقة متساوية، مما يساعد في تقليل احتمالية تشكل صورة ثابتة أو خيالية على الشاشة.

يُنصح باستخدام مقاطع الفيديو الملونة بانتظام وخاصة عند عدم إستخدام الهاتف لفترات طويلة، للحصول على فيديو مناسب يمكنك البحث في اليوتيوب عن مقاطع الفيديو الملونة المخصصة لهذا الغرض عبر إدخال عبارات البحث مثل : ( Screen Burn Fix ) أو ( Freezen Pixel Fixed ) ثم تشغيلها على هاتفك. يُفضل إختيار مقاطع الفيديو التي تتضمن مجموعة متنوعة من الألوان والحركات لضمان تغطية شاملة لكافة مناطق الشاشة.

عند إستخدام مقاطع الفيديو الملونة، يٌنصح بتشغيلها لفترات قصيرة بانتظام مثل بضع دقائق في اليوم لضمان إستفادة أقصى من العملية، كما يٌفضل تغيير مقاطع الفيديو بين الفترات لتحقيق أفضل النتائج الممكنة وتجنب تشغيل نفس المقطع لفترات طويلة.

الإبتعاد عن أماكن المياه :

تجنب تعريض هاتفك الذكي للمياه من الإجراءات الوقائية المهمة للحفاظ على شاشته وتجنب مشكلة تطبيعها. تتسبب الرطوبة وتسرب الماء في تلف الأجزاء الداخلية للهاتف بما في ذلك الشاشة، مما قد يؤدي إلى ظهور مشاكل مثل التشويش أو ظهور الصور الشبحية. لتجنب ذلك، يجب عدم إستخدام الهاتف في الأماكن الرطبة أو أثناء تواجده في القرب من الماء.

بالإضافة إلى ذلك يُنصح بعدم إستخدام الهاتف الذكي في أماكن مثل الحمام أو بالقرب من حوض السباحة. في حالة تعرض الهاتف للماء عن طريق الخطأ، من الضروري تجفيفه بشكل جيد على الفور وعدم تشغيله حتى يجف تماماً. إستخدم المناديل الجافة لتجفيف الهاتف بلطف مع تجنب إستخدام مجفف الشعر أو أي أداة حرارية أخرى.

إصلاح الشاشة المكسورة :

عندما تواجه مشكلة في تطبيع شاشة هاتفك ولا تنجح الحلول السابقة التي ذكرنا في حل المشكلة، فإن الخيار الوحيد المتبقي أمامك هو تغيير الشاشة المكسورة. في حال تضررت شاشة هاتفك بشكل بدني نتيجة لسقوطه أو التعرض للصدمات، فقد يؤدي ذلك إلى تطبيع الشاشة أو حدوث مشكلات أخرى مماثلة.

يتطلب إصلاح الشاشة المكسورة عادة التوجه إلى مركز صيانة متخصص حيث يمكن لفنيي الصيانة تقديم الخدمة المناسبة لإصلاح الشاشة بدقة وفعالية. يتطلب يشمل الإصلاح إستبدال الشاشة التالفة بشاشة جديدة، وهذا يتطلب طلب قطع غيار بديلة للأصلية وإجراء عملية التركيب بعناية لضمان جودة العرض والأداء.

قبل إتخاذ قرار بإصلاح الشاشة يٌنصح بالتحقق من تكاليف الإصلاح ومقارنتها مع قيمة الجهاز والبدائل المتاحة، قد يكون من الأفضل في بعض الحالات إستبدال الهاتف بجهاز جديد إذا كانت تكاليف الإصلاح مرتفعة بشكل كبير أو إذا كان الهاتف قديماً وبه مشاكل أخرى.

لا يمكن التنبؤ بنجاح الحلول السابقة في إزالة طبعة الشاشة، ولذلك يجب النظر في إمكانية الإصلاح كخيار آخر في حال عدم النجاح في إستعادة وضع الشاشة الطبيعي باستخدام الحلول البسيطة والبرامج الخاصة.

برامج إصلاح تطبيع الشاشة

  1. Dead Pixels Test and Fix :
    هذا التطبيق هو الأفضل في فحص وإصلاح البكسلات المتعطلة أو الميتة على الشاشة، الشيء الذي يميزه هو أنه يتعامل بكفائة مع الهواتف التي تحتوي على شاشة LCD ويمكنه إصلاح بعض مشاكل الإحتراق والظهور الشبحي.
  2. Burnin Wiper :
    يعتبر هذا التطبيق مناسباً بالخصوص للشاشات OLED/AMOLED، حيث يستخدم رسوماً متحركة وأوضاع مختلفة لتنظيف البكسلات وإزالة الصورة الشبحية والإحتراق.
  3. Screen Check :
    يقوم هذا التطبيق بتحريك البكسلات بشكل مستمر لمساعدتها على إستعادة وضعها الطبيعي، يمكنه أيضاً إصلاح بعض مشاكل الإحتراق الخفيفة.
  4. LCD Screen Dead Pixel Fix :
    يتيح لك هذا التطبيق إستخدام مقاطع فيديو ملونة ومتحركة لتنظيف الشاشة من الإحتراق والصور الشبحية، كما أنه يعمل بشكل جيد على الشاشات LCD.
  5. AMOLED Burn-in Fixer :
    يعتبر هذا التطبيق مفيداً للهواتف بشاشات AMOLED، حيث يقدم أوضاعاً مختلفة مثل الألوان الثابتة والرسوم المتحركة على شكل فيديو للمساعدة في إزالة تطبيع شاشة الهاتف وتحسين وضوح الشاشة.
إشرح نت هو الدليل الأكثر شمولاً لتعلم المعرفة التقنية وشروحات عالم الإنترنت.

معلومات عن الكاتب

إشرح نت الدليل الأكثر شمولاً لتعلم المعرفة التقنية وشروحات عالم الإنترنت.

إرسال تعليق

تخضع جميع التعليقات للمراقبة ، يرجىٰ عدم إستخدام ألفاظ غير لائقة ، أو الترويج لما هو مخالف للمحتوى المعروض.
الموافقة على ملفات تعريف الإرتباط
نحن نقدم ملفات تعريف الإرتباط على هذا الموقع لتحليل حركة المرور وتذكر تفضيلاتك وتحسين تجربتك.
Oops!
يبدو أن هناك خطأ ما في إتصالك بالإنترنت. يرجى الإتصال بالإنترنت والبدء في التصفح مرة أخرى.
تم اكتشاف AdBlock!
لقد إكتشفنا أنك تستخدم المكون الإضافي adblocking في متصفحك.
تُستخدم الإيرادات التي نحققها من الإعلانات لإدارة هذا الموقع ، ونطلب منك إدراج موقعنا في القائمة البيضاء في المكون الإضافي لحظر الإعلانات.
الموقع محظور
آسف! هذا الموقع غير متوفر في بلدك.